Primary Menu

القائمة العلوية

“الكوابيس”..الأسباب وطرق العلاج ..

“الكوابيس”..الأسباب وطرق العلاج ..

كتب:آيات أحمد

تمثل الكوابيس أمرا مزعجا خاصة للمراهقين وكبار السن، وهناك من يعتقد بأن كثرتها مؤشرا على إلحاق الضرر بالشخص أو أحد أقاربه، ولكن حقيقة الأمر هناك الكثير من الأسباب التى ينتج عنها الكوابيس وسنتعرض لها بالتفصيل فى السطور التالية…

الكابوس كما يعرفه علماء النفس…

هو حلم يحدث خلال النوم ويتميز بحركات عين سريعة (REM) ، والذي يصاحبه شعور قوي بالقلق والخوف لا يمكن الفرار منه، وتحدث هذه الظاهرة غالبًا في آخر النوم وغالبًا ما تدفع النائم إلى استيقاظه من النوم وأحيانًا لا يكون قادرًا على استرجاع الأحداث التي دارت في حلمه،والكوابيس منتشرة بين الأطفال أكثر ويقل حدوثها كلما يكبر الطفل ويقترب من مرحلة البلوغ.

*وبالحديث عن كوابيس الكبار، يحلم حوالي 50% من الكبار بالكوابيس، وتكون السيدات أكثر من الرجال ولكنه لا يتطلب أى علاج، فقد يكون تناول الطعام مباشرة قبل الخلود للنوم هو أحد الأسباب، وتفسير ذلك أن تناول الطعام يزيد من عملية التمثيل الغذائي التي تحدث بجسم الإنسان ومن نشاط المخ،وقد يحلم ما يقرب من 1% من الكبار بنفس الكوابيس بشكل متكرر ومن هنا ينبغي طلب المساعدة.

أسباب الكوابيس:

هناك عدة أسباب لتعرض المرء لأضغاث الأحلام والكوابيس المزعجة ومن ذلك:

  • انخفاض سكر الدم خلال النوم.
  • تغيير درجة حرارة الجسم.
  • شرب الخمر والكحوليات.
  • أحد الأعراض الجانبية لتناول بعض العقاقير مثل بعض مضادات الاكتئاب، أو أدوية القلب أو المضادات الحيوية أو مضادات الهيستامين.
  • نتيجة للتوقف المفاجئ عن تناول أحد العقاقير كأقراص النوم مثلاً.
  • أحد الأعراض الانسحابية للتوقف عن شرب الخمر والمخدرات.
  • التعرض المستمر للضغوط النفسية والمشكلات العائلية والعاطفية.
  • التفكير السلبي قبل النوم.
  • قد يكون شكلاً من أشكال الأرق يصيب مرضى الاكتئاب.
  • تناول الوجبات الدسمة قبل النوم مباشرةً.
  • تناول الكافيين قبل النوم، ويتواجد الكافيين في الشاى والقهوة والكولا والشيكولاتة.
  • وضعية النوم الخاطئة.. كالنوم على الظهر، أو النوم على البطن، أو النوم على الجانب الأيسر.
  • فقد أحد الأشخاص “الموت” .

طرق العـــــــــــــــلاج…

1- عدم تناول الكافيين  قبل النوم بست ساعات على الأقل

( المتواجد في المشروبات مثل الشاى – القهوة – مركبات الكولا – النسكافيه – الشيكولاتة) .

2- تناول مشروبات مهدئة جالبة للنوم مثل الحليب الدافئ أو منقوع اليانسون أو العسل.

3- المشى لمدة 20 دقيقة قبل النوم، ثم القيام بأحد تمارين الاسترخاء..

فالرياضة تساعد على إفراز الأدرينالين في المخ وهما يحافظان على صحة نفسية جيدة للإنسان.

4- خذ حمامًا دافئًا مرخيًا ومهدئًا وياحبذا لو كان بصابون ذو رائحة عطرة مفضلة إليك.

5- تجنب مشاهدة أفلام الرعب أو أخبار آخر الليل أو قراءة روايات أو كتب ذات تأثير عاطفي.

6- اعلم أن الأحلام عبارة عن تنفيس لمكبوتات داخلية

لم يتم تفريغها في اليقظة فاعمل على أن تفضفض عن نفسك دائمًا من خلال الكلام مع صديق مقرب أو عبر الكتابة على الورق ثم بعد ذلك امسحها إن خشيت أن يقرأها أحد.. المهم أن تعبر قليلاً كى لا تنفجر مشاعرك في صورة كابوس.

7- تفقد غرفة نومك..

ربما كان السرير غير مريح، أو الوسادة بحاجة إلى تغيير، أو الإضاءة مزعجة أو حرارة الغرفة غير مناسبة.

8- تجنب التدخين فإنه يحتوي على مادة النيكوتين التي قد تسبب أحلامًا وكوابيس مؤرقة جدًا.

وأخيرًا.. للاطمئنان على عدم وجود أى سبب عضوي قم بعمل الفحوصات الطبية الآتية:

  • فحص الدم (CBC) .
  • فحص وظائف الكبد.
  • فحص الغدة الدرقية.
  • فحص (EEG) .

 

وبدورنا نوصى الوالدين بسرعة التحدث إلى أحد الأطباء أو الأخصائيين على موقع “د .بيكا ” اذا احتاجت إلى طلب المساعدة النفسية أو السلوكية أو التربوية للأطفال والمراهقين .

 

اعطى تقيم للمقالة:

اترك تعليقاً